watermark logo

التالي


قصيدة: أماهُ لا عاراً على تطليقي - أبو حمزة عبد الله المغري

19 المشاهدات
SEARCH
0
نشرت في 01 Nov 2018 / في موسيقى

أماهُ لا عاراً على تطليقي
العارُ في نكد الحياةِ وضيقي
العارُ أن أحيا أُذلُ وإنني
مُذ كنت طفلك عاليا تحليقي
مذ كنت أنهل من عطائك كوثراً
والعيشُ بين أطايبٍ ورحيقِ
حتى تعثرت الحياة بخطوها
والشمس غابت دونما تشريقِ
العمر يا أماه في حزنٍ عمى
مدي يمينك وامنعي تمزيقي
أبكيت كل الليل في ذكراكمُ
وصرخت في اذن الحياة أفيقي
لن أبقى يا أماه في صحرائهِ
والهمُّ حارب والعنا توفيقي
مُدي يمينك يا أميمي وابشري
جاوزت وديان الاسى بطريقي

أظهر المزيد

0 تعليقات sort ترتيب حسب

التالي