بوابة العراق



أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن الماكنة الاعلامية لتنظيم "داعش" لم تصدر اي بيان منذ 24 ساعة فيما تبقى من مناطق تحت سيطرته بمدينة الموصل، عاداً ذلك دليلاً على الانهيار الكبير الذي دب في صفوف التنظيم.



وقال المصدر إن "ماكنة داعش الاعلامية لم تصدر اي بيان منذ 24 ساعة غرب الموصل، رغم انها كانت تعتمد على بيانات مقتضية جدا خلال الايام الاخيرة"، مشيرا الى أن "اغلب تلك البيانات تطرح اكاذيب وليس حقائق لطمانة مقاتليها ومؤيديها".



واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عدم اصدار اي بيانات من قبل داعش يحمل دلائل عدة ابرزها الانهيار الكبير الذي دب في صفوف التنظيم"، لافتا الى أن "الاخير ليس لديه ما يطرحه بعد الهزائم الكبيرة التي تعرض لها خاصة في جبهات الغزلاني ومطار الموصل وصولا الى تحرير عدة احياء من الساحل الايمن".



ويعتمد تنظيم "داعش" على بيانات مقتضبة تنشر أغلبها على مواقع مؤيدة للتنظيم لبث وقائع مايحصل على الارض.



وتحقق القوات العراقية تقدما واضحا في عمليات اقتحام وتحرير ماتبقى من مدينة الموصل التي مازالت تحجت سيطرة التنظيم.



بعض المتابعين يرون ان هناك من يعوض هذا التوقف من المواقع الاخبارية والقنوات التلفزيونية العربية التابعة لبعض الدول الخليجية وايضا تلك القنوات العراقية التي تبث من بعض دول المجاورة والعربية بتمويل خليجي ايضا!.



النخيل نيوز