محرك البحث العراقي



عرض عدد كبير من المستخدمين للبريد الإلكتروني “ج ميل” التابع لشركة “غوغل” الأمريكية، مساء الخميس وحتى الساعات الأولى من صباح الجمعة 24 فبراير/شباط، إلى إخطار أمني يجبرهم على إعادة إدخال الرقم السري الخاص بحساباتهم.

وأثار الأمر حفيظة الكثيرين الذين اعتقدوا أن حساباتهم تتعرض للقرصنة، وأن هناك شخصا أو جهة ما تحاول الوصول إلى حساباتهم وأن غوغل تحاول السيطرة على الأمر.

وأشارت صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية إلى أن الكثير من مستخدمي “ج ميل” في جنوب شرق آسيا والهند والشرق الأوسط تعرضت حساباتهم لنفس المشكلة.

وأرسل العديد من المستخدمين رسائل استفسار حول تلك المشكلة، إلى خدمة الشكاوى التابعة لغوغل “Google Account Engine”.

وردت الشركة الأمريكية، قائلة إنها تدرس تلك المشكلة التقنية لمعرفة سببها، ولكنها طمأنت مستخدميها بأن حساباتهم لم يتم اختراقها أو هناك محاولات لاختراقها.

ولكن في المقابل، نقلت مجلة “فوربس” الأمريكية عن بعض المختصين بتقنيات القرصنة، ما يفيد بأن غوغل قد يكون قد اكتشفت واحدة من أكبر عمليات الاختراق في تاريخ المواقع الإلكترونية.

ونصحت المجلة الأمريكية كافة مستخدمي بريد “ج ميل” بضرورة تغيير الرقم السري الخاص بحساباتك، لأن عملية الاختراق تلك قد تؤثر على كافة المعلومات والبيانات الحساسة الخاصة بالمستخدم، مثل معلوماته البنكية وحساباته على عدد من الخدمات الرئيسية مثل “أوبر”.

ونقلت المجلة تصريحات عن “تافيز أورماندي”، الباحث في غوغل، قوله إن الأمر خطير وعلى الجميع تغيير كلمات السر الخاصة بهم.

ولكن لم يوضح الباحث، إذا ما كان طلب الشركة الأمريكية من عملائها إدخال كلمات السر من جديد وتسجيل خروجهم من حساباتهم له علاقة بذلك الأمر أم لا.



المصدر قناة المنار