محرك البحث العراقي



اعتقل الأمن العراقي واحدة من أخطر نساء تنظيم "داعش"، وهي مسؤولة عن تجنيد الفتيات والأطفال في الساحل الأيسر المحرر لمدينة الموصل، مركز محافظة نينوى شمالي العراق.



وأفاد مصدر محلي من مدينة الموصل، السبت، أن الأجهزة الأمنية العراقية، اعتقلت مسؤولة عن استقطاب الفتيات والأطفال لتنظيم "داعش"، وهي عراقية تدعى "حفصة البصراوية".



وأوضح المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن الداعشية "حفصة اعتقلت من منزلها في حي الوحدة تحديداً في منطقة التعزيزات، وهي كانت "باسم الجهاد" تستقطب الأطفال الذين تدرسهم في جامع "التواب الحليم" بنفس منطقة سكناها، وتجذب الفتيات للتزوج من عناصر التنظيم.



ويقول المصدر إن "حفصة" قدمت إلى مدينة الموصل، في عام 2007، وهي معروفة في منطقة الوحدة بانتمائها لتنظيم "داعش" وكذلك أبناؤها، وكانت معها داعشية أخرى تدعى "أم هاشم" هربت إلى الساحل الأيمن عند بدء عمليات تحرير الأيسر بتقدم القوات العراقية في معركة "قادمون يا نينوى".



ويشير المصدر إلى أن الكثير من نساء ما يسمى بديوان الحسبة ولواء الخنساء بتنظيم "داعش"، مازلن في الساحل الأيسر الذي حررته القوات العراقية بالكامل في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، رغم البلاغات التي تقدم بها الأهالي للأجهزة الأمنية عنهن، لاسيما وأن لهن جرائم وانتهاكات بحق المدنيات.



 



المصدر النخيل