العراق



أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي صبحي المالكي، السبت، وجود "أدلة" على مشاركة مخابرات تركية وسعودية في مؤتمر اسطنبول الذي عقد الأسبوع الماضي بحضور قيادات سياسية "سنية"، معتبراً أن المشاركين في المؤتمر "لا يمثلون العراق".



وقال المالكي في حديث اعلامي إن "هناك أدلة كثيرة على مشاركة مخابرات تركية وسعودية في مؤتمر اسطنبول"، لافتاً إلى "أننا نرفض المزايدات على المحافظات العراقية".



وأضاف المالكي أن "المؤتمرين الذين ذهبوا من هنا للمشاركة في المؤتمر لا يمثلون العراق"، متسائلاً بالقول: "لماذا تزامن عقد هذا المؤتمر مع صيحات للانقسام".



وكان التحالف الوطني أبدى، أمس الجمعة، رفضه عقد اجتماعات وندوات تناقش "قضايا مصيرية" خارج العراق برعاية إقليمية ودولية، محذراً من أن ذلك قد "يشوش" على القتال ضد تنظيم "داعش"، فيما أشار إلى أن العراقيين يرفضون إعادة ارتهان مصيرهم بيد العوامل الخارجية.



كما أبدى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أمس الجمعة، رفضه إزاء أي تجمع أو لقاء يسعى إلى تقسيم العراق أو "ارتهانه" بمشاريع خارجية، فيما وصف "بعض" اللقاءات التشاورية التي قال إنها تسعى لترتيب صفوف مكون أو جهة سياسية معينة بـ"العمل المشروع".



المصدر النخيل نيوز