العراق



نشرت صحيفة التايمز في عددها الصادر، السبت، تقريرا عن الصدمات النفسية التي تعرض لها أطفال في دول تجتاحها النزاعات العسكرية ك‍سوريا والعراق وكيفية تعامل الخبراء النفسيين معها، أعده ريتشارد سبنسر، مراسل الصحيفة لشون الشرق الأوسط.



ويقول معد التقرير، إن علماء النفس يخشون من أن هناك نقصا في الخبراء الذين يستطيعون التعامل مع هذه الحالات في الشرق الأوسط.



وتسببت الحرب في سوريا بصدمات نفسية شديدة للأطفال هناك، حسب ما ورد في أحد التقارير، كما تعاني شعوب المنطقة من التوتر والصدمات الناجمة عن العنف.



ويروي الطبيب النفسي الألماني يان إلهان كيزيلهان قصة طفل أيزيدي أصيب في خمسة مواضع في جسده أثناء مطاردة عناصر من تنظيم "داعش" له، ثم أجبر على اعتناق الإسلام والدراسة في مدرسة إسلامية، حيث درب على استخدام السلاح وقطع الرؤوس.



وشهد الطفل قطع رأس ضحية في المدرسة أمام التلاميذ كنوع من التدريب.



وكان الطفل يعيش مع عمه حين فقد والده وإخواته، وكان يعاني من أعراض الصدمة.



وقال الطبيب النفسي، وهو من أصل أيزيدي لكنه ولد في تركيا، إن آلاف النساء الأيزيديات تعرضن للاغتصاب من قبل عناصر تنظيم داعش ويعانين من أعراض الصدمة.



المصدر النخيل نيوز